الأمم المتحدة: حملة المساواة بين الجنسين ليست خطة للمرأة بل للإنسانية

قالت المديرة العامة لبرنامج الأمم المتحدة للمرأة بومزيلي ملامبو نوكا اليوم إن « وباء العنف » والقمع يهدد حقوق الإنسان للنساء والفتيات، وإن الأمم المتحدة تقوم بهذ الحملة لتعزيز المساواة بين الجنسين. وأطلعت الصحفيين في مقر الأمم المتحدة على استعدادات الاحتفال بالذكرى ال 20 للمؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة في بكين.

وكجزء من حملة برنامج الأمم المتحدة للمرأة، ستركز الأحداث على الإنجازات والفجوات في المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة منذ أن اعتمدت 189 حكومة إعلان 1995 ومنهاج عمل بيجين، الذي يهدف إلى تمهيد الطريق لمشاركة المرأة بصورة كاملة وعلى قدم المساواة في جميع مجالات الحياة وصنع القرار.

وأشارت السيدة ملامبو نوكا إلى مواقع أخرى ستععقد فبها فعاليات الحملة، بدءا من كيغالي، رواندا، حيث سيتم التركيز على التمكين الاقتصادي للمرأة، إلى نيودلهي في الهند، حيث سيكون الرجال والفتيان شركاء

03-20-2014Phumzile_Womenفي دفع المساواة بين الجنسين.

وسيحضر منتدى المرأة في بكين 17 ألف مشارك، و 30 ألف ممثل عن المنظمات غير الحكومية. وفي عام 2015، ستقوم الأمم المتحدة بتقييم التقدم المحرز في تنفيذ خطة عمل بكين على مدى السنوات ال 20 الماضية، استنادا إلى التقارير الوطنية التي يجري إعدادها حاليا من قبل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

سيجري الاحتفال الرسمي بالذكرى ال 20 خلال الدورة ال 59 للجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة وسيكرس اليوم العالمي للمرأة في عام 2015 لبكين 20. ومن المتوقع أن يعقد لقاء رفيع المستوى في سبتمبر 2015.

وقالت السيدة ملامبو نكوكا: « نريد أن نؤكد على أن جدول الأعمال بكين ليست خطة للمرأة، بل هو جدول أعمال للإنسانية. إنها مهمة ضخمة ولكنها ليست مستحيلة. هذه هي مهمة عصرنا