من الجزائر، الأمين العام يؤكد على أهمية تدريب الشرطة على حماية النساء والفتيات من العنف

Secretary-General Attends 5th General Assembly of Kigali International Conference Declaration

Le Secrétaire général Ban Ki-moon (au premier rang, centre gauche) dans une photo de groupe avec les participants de la 5ème Assemblée générale de la Déclaration de Kigali sur le «Rôle des forces de sécurité dans la lutte contre la violence à l’égard des femmes et des filles». UN photo

تدخل القارة الأفريقية الآن في المرحلة الثانية من « عقد المرأة الأفريقية ». وقد أعلن رؤساء الدول في القارة عام 2016 سنة لحقوق الإنسان مع التركيز بشكل خاص على حقوق المرأة.

الأمين العام ووزير الخارجية الجزائري في مؤتمر صحفي بالعاصمة الجزائر. الصورة لمركز الأمم المتحدة للإعلام في الجزائر.

أمين عام الأمم المتحدة أثنى على هذا الاختيار، مشيرا إلى أن البروتوكول الملحق بالميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب حول حقوق المرأة في أفريقيا يحظر كل أشكال الاستغلال والعقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة. جاء ذلك خلال افتتاحه، اليوم الاثنين، الجمعية الخامسة لإعلان مؤتمر كيغالي 2010 ، ، على هامش زيارته إلى الجزائر، حيث قال: « تلعب الشرطة دورا أساسيا في مكافحة سوء المعاملة. وعناصرها يعملون مع نظرائهم القضائيين، ويحققون في الادعاءات، ويحددون الجناة المزعومين، ويعززون المساءلة ويضمنون الوصول إلى سبل الانتصاف للضحايا. هذه هي الشروط المهمة للوقاية الفعالة. فحيث يتم تدريب الشرطة وتكليفها باكتشاف علامات العنف المنزلي، تنخفض وفيات العنف المنزلي. نحن بحاجة إلى تشريعات قوية لإنهاء العنف ضد المرأة، بما في ذلك تشويه الأعضاء التناسلية للإناث، وبحاجة إلى تطبيقها. فحيث تم وضع التدابير القانونية والسياسات التي تعالج العنف ضد النساء والفتيات بالإضافة إلى استجابات وخدمات عالية الجودة للناجيات، بدأنا نرى التغيير. » هذا وأشار الامين العام إلى مساعدة الأمم المتحدة والشرطة التابعة للاتحاد الأفريقي في عمليات السلام في منع ومعالجة العنف الجنسي في حالات النزاع، الذي يؤثر بصورة غير متناسبة على النساء والفتيات، مؤكدا أن الأمم المتحدة لن تتسامح مطلقا مع الاستغلال والعنف الجنسي.