الأمم المتحدة تحتفل باليوم الدولي لمحو الأمية

تحتفل الأمم المتحدة هذا العام باليوم الدولي لمحو الأمية، الموافق 8 سبتمبر/أيلول، تحت شعار محو الأمية في عالم رقمي تأكيدا على أهمية

اليوم الدولي لمحو الأمية. المصدر: اليونسكو

مهارات القراءة والكتابة الأساسية التي يحتاجها الناس في مجتمعات يتزايد فيها دور التكنولوجيا والأدوات الرقمية.وتقول منظمة اليونسكو إن التكنولوجيات الرقمية انتشرت بسرعة قياسية في كافة مجالات الحياة، « وأصبحت تؤثر بصورة أساسية على طريقة حياتنا وعملنا وتعايشنا مع الآخرين ».وقالت اليونسكو « مع تطور المعارف والمهارات والكفاءات في ظل العالم الرقمي، فكذلك هو الحال مع معنى الإلمام بمهارات القراءة والكتابة ». ومن أجل إغلاق هذه الفجوة والتقليل من الفوارق، يركز اليوم الدولي لمحو الأمية هذا العام على التحديات والفرص المتعلقة بتعزيز محو الأمية في العالم الرقمي الذي، ورغم كل التقدم المحرز، ما زال يشهد عدم التحاق نحو 750 مليون نسمة من سكان العالم الكبار و264 مليون نسمة من الأطفال بالمدارس ليصبحوا غير ملمين بالمهارات الأساسية للقراءة والكتابة.

إيرينا بوكوفا المديرة العامة لليونسكو قالت إن التكنولوجيات الرقمية تغزو جميع جوانب الحياة وتهيمن على أنماط معيشة البشر ووسائل عملهم وسبل تعارفهم وتواصلهم.وفيما تتيح هذه التكنولوجيات فرصا جديدة لا تعد ولا تحصى لتحسين ظروف الحياة وتعزيز التواصل بين البشر، فإنها يمكن أن تؤدي أيضا إلى تهميش من لا يملكون المهارات الأساسية اللازمة لاستخدامها والانتفاع بها، ومنها مهارات القراءة والكتابة والحساب.وشددت على ضرورة العمل معا لإتاحة فرص جديدة واغتنامها من أجل المضي قدما في تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة، والذي يهدف إلى توفير فرص التعليم والتعلم مدى الحياة للجميع.وأكدت أهمية الشراكات بين الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص، وقالت إن تلك الشراكات أصبحت وسائل ضرورية لتعزيز محو الأمية في عالمنا الرقمي.