الأمين العام يبدي امتنانه للتعهدات السخية لدعم الأونروا

أبدى أمين عام الأمم المتحدة امتنانه للتعهدات السخية المقدرة بمئة مليون دولار تقريبا لدعم وكالة الأونروا، والتي تم الإعلان عنها في المؤتمر الوزاري الاستثنائي في الخامس عشر من الشهر الحالي في روما

وذكر بيان صادر عن المتحدث باسم الأمين العام، أن المؤتمر أظهر بشكل فائق الدعم رفيع المستوى لولاية وكالة الأونروا، وكان اعترافا بالضرورة المستمرة لعملها من أجل دعم 5.3 مليون شخص من لاجئي فلسطين.وقد تعهد نحو 20 مانحا آخر بتقديم مساهمات إضافية، منهم قطر وتركيا والنرويج والهند وكندا. وذكر البيان الصحفي أن التعهدات التي أعلنت في روما تمثل خطوة أولى مهمة، مشددا على ضرورة فعل

FAO/Pier Paolo Cito
الأمين العام أنطونيو غوتيريش ( في الوسط) خلال المؤتمر الوزاري الاستثنائي لدعم وكالة الأونروا الذي عقد في الخامس عشر من مارس/آذار في روما

المزيد لسد الفجوة الكبيرة في تمويل وكالة إغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين (أونروا)

وكانت الولايات المتحدة قد تعهدت بتقديم 60 مليون دولار للأونروا خلال عام 2018، فيما قدرت مساهمتها المالية للوكالة في العام الماضي بـ350 مليون دولار

وشجع الأمين العام أنطونيو غوتيريش كل الدول الأعضاء بالأمم المتحدة والقطاع الخاص على دعم الأونروا، مجددا التأكيد على أن الخدمات التي تقدمها الوكالة للاجئي فلسطين أساسية وتسهم في نشر الاستقرار في المنطقة

وفي المؤتمر الذي عقد قبل نحو أسبوع في العاصمة الإيطالية بتنظيم من مصر والأردن والسويد، حذر غوتيريش من نفاد أموال الأونروا قريبا إذا لم يوجد حل جماعي، مما قد يضطر الوكالة إلى تخفيض خدماتها الحاسمة أو إلغائها كليا لنحو 1.7 مليون لاجئ يعيشون في فقر مدقع أو يتأثرون بالصراع، الأمر الذي سيكون له تأثيرات وخيمة