Archives de catégorie : Palestine

لماذا فتحت الأونروا مدارسها: مستقبل لاجئي فلسطين الصغار على المحك

التقيت الشهر الماضي طالبة ملفتة للانتباه تدعى آية عباس. وآية طالبة في الصف التاسع من مخيم اليرموك للاجئين خارج دمشق، وكانت قد أحرزت المركز الأول على الطلبة من كافة أرجاء سوريا

مقال رأي بقلم المفوض العام للأونروا بيير كرينبول بخصوص بدء السنة الدراسية في مدارس الأونروا في غزة والضفة والقدس الشرقية ولبنان وسوريا والأردن.

وعلى الرغم من الصعوبات غير العادية التي واجهتها بوصفها طفلة لاجئة من فلسطين، بما في ذلك النزوح القسري من المخيم الذي ولدت

Photo by Khalil Adwan
المفوض العام للأونروا يطلق، مع طلاب فلسطينيين، حملة الكرامة لا تقدر بثمن لحشد الدعم للوكالة في ظل الأزمة المالية الخانقة التي تواجهها بعد تقليص التمويل الأميركي.

وترعرعت فيه، إلا أنها تفوقت على أقرانها في كافة الموضوعات. إن شجاعتها وتصميمها يجسدان الالتزام الذي يتمتع به 526,000 طالب وطالبة يدرسون في 711 مدرسة تابعة لنا في سوريا والأردن ولبنان وغزة والضفة الغربية (بما فيها القدس الشرقية).

إن الطلبة، من أمثال آية، هم السبب وراء قراري بفتح مدارسنا في الوقت المحدد، على الرغم من عجز يفوق مئتي مليون دولار، وهو عجز غير مسبوق في تاريخ الأونروا الممتد عبر سبعين سنة. وقد أعرب العديدون من الأشخاص عن رضاهم لما اعتبروه قرارا شجاعا. وعلى أية حال، فإن الأبطال الحقيقيين الذين يستحقون تضامننا هم الطلبة في مدارسنا والذين يبلغ عددهم نصف مليون طالب وطالبة والذين لا يزال إيمانهم بالأونروا – وبالمجتمع الدولي من ورائها – ثابتا لم يتزعزع بالرغم من عدم اليقين المتكرر وغياب الأفق السياسي. إن شجاعتهم ينبغي أن يتم الاحتفاء بها من قبل العالم بأسره.

وفي الوقت الذي نحتفي به، وباستحقاق،  بفتح مدارسنا في الموعد المحدد، فإن علينا أن لا ننسى حقيقة أننا لا نزال نواجه أزمة مالية حادة ومعيقة. لقد بدأ العام الحالي بقرار مؤسف من قبل الإدارة الأمريكية بتخفيض 300 مليون دولار من تبرعاتها السنوية المخطط لها لموازنتنا، وذلك بالإضافة إلى عجز كان موجودا في السابق قيمته 146 مليون دولار.

المقال الكامل للمفوض العام للأونروا.

Gaza : le chef des droits de l’homme condamne la journée « la plus sanglante » depuis 2014

15 Mai 2018 – Le Bureau du Haut-Commissariat aux droits de l’homme de l’ONU a condamné, mardi à Genève, les violences meurtrières de Gaza qui ont eu lieu lundi au cours desquelles au moins 58 Palestiniens ont été tués.

Photo Suhair Karam/IRIN
Vue sur Jabalia, le plus grand des huit camps de réfugiés de la bande de Gaza.

« Sur les 2.700 blessés, près de 1.360 manifestants l’ont été à la suite de tirs des forces de sécurité israéliennes », a précisé le porte-parole du Haut-Commissariat, lors d’un point de presse ce matin à Genève. Selon Rupert Colville, parmi les blessés, 155 sont dans un état critique. Six enfants et un agent de santé ont été parmi ceux qui ont perdu la vie et 10 journalistes ont été blessés par balles. Pour l’ONU, ce lundi reste la journée la plus sanglante dans le conflit israélo-palestinien depuis la guerre de Gaza en 2014.

De son côté, le porte-parole du Bureau de coordination des affaires humanitaires de l’ONU (BCAH) note qu’aucun décès n’a été signalé du côté israélien, mais un soldat israélien a été légèrement blessé et transporté à l’hôpital pour y être soigné hier.

Pour les services du Haut-Commissaire Zeid, une tentative visant à approcher, franchir ou d’endommager la clôture ne constitue pas une menace pour la vie ou une blessure grave et ne constitue pas un motif suffisant pour l’utilisation de munitions réelles. C’est également le cas en ce qui concerne les pierres et les cocktails Molotov lancés par des manifestants à distance des forces de sécurité bien protégées situées derrière des positions défensives.

« Il semble que n’importe qui peut être tué » s’inquiète le Chef des droits de l’ONU

Reste que pour les services du Haut-Commissaire Zeid, les règles relatives au recours à la force répétées à maintes reprises semblent être « ignorées à maintes reprises ». Pour le Haut-Commissariat de l’ONU aux droits de l’Homme, tout Palestinien manifestant à Gaza, qu’il représente une menace imminente ou non, pouvait être tué par les forces israéliennes. « Il semble que n’importe qui peut être tué », a déclaré aux médias Rupert Colville.

Continuer la lecture

الأمين العام يبدي امتنانه للتعهدات السخية لدعم الأونروا

أبدى أمين عام الأمم المتحدة امتنانه للتعهدات السخية المقدرة بمئة مليون دولار تقريبا لدعم وكالة الأونروا، والتي تم الإعلان عنها في المؤتمر الوزاري الاستثنائي في الخامس عشر من الشهر الحالي في روما

وذكر بيان صادر عن المتحدث باسم الأمين العام، أن المؤتمر أظهر بشكل فائق الدعم رفيع المستوى لولاية وكالة الأونروا، وكان اعترافا بالضرورة المستمرة لعملها من أجل دعم 5.3 مليون شخص من لاجئي فلسطين.وقد تعهد نحو 20 مانحا آخر بتقديم مساهمات إضافية، منهم قطر وتركيا والنرويج والهند وكندا. وذكر البيان الصحفي أن التعهدات التي أعلنت في روما تمثل خطوة أولى مهمة، مشددا على ضرورة فعل

FAO/Pier Paolo Cito
الأمين العام أنطونيو غوتيريش ( في الوسط) خلال المؤتمر الوزاري الاستثنائي لدعم وكالة الأونروا الذي عقد في الخامس عشر من مارس/آذار في روما

المزيد لسد الفجوة الكبيرة في تمويل وكالة إغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين (أونروا)

وكانت الولايات المتحدة قد تعهدت بتقديم 60 مليون دولار للأونروا خلال عام 2018، فيما قدرت مساهمتها المالية للوكالة في العام الماضي بـ350 مليون دولار

وشجع الأمين العام أنطونيو غوتيريش كل الدول الأعضاء بالأمم المتحدة والقطاع الخاص على دعم الأونروا، مجددا التأكيد على أن الخدمات التي تقدمها الوكالة للاجئي فلسطين أساسية وتسهم في نشر الاستقرار في المنطقة

وفي المؤتمر الذي عقد قبل نحو أسبوع في العاصمة الإيطالية بتنظيم من مصر والأردن والسويد، حذر غوتيريش من نفاد أموال الأونروا قريبا إذا لم يوجد حل جماعي، مما قد يضطر الوكالة إلى تخفيض خدماتها الحاسمة أو إلغائها كليا لنحو 1.7 مليون لاجئ يعيشون في فقر مدقع أو يتأثرون بالصراع، الأمر الذي سيكون له تأثيرات وخيمة

 

خبيران دوليان يبديان القلق بشأن قضية عهد التميمي

أعرب خبيران دوليان في مجال حقوق الإنسان عن القلق بشأن قضية الفتاة الفلسطينية عهد التميمي التي مثلت أمام محكمة عسكرية إسرائيلية اليوم الثلاثاء، وطالبا بالإفراج عنها أثناء سير الإجراءات القضائية وأن تعقد جلسات المحاكمات المقبلة بما يتوافق مع المعايير القانونية الدولية

وكانت عهد التميمي قد اعتقلت بعد نشر مقطع فيديو ظهرت فيه وهي تصفع وتركل جنديين إسرائيليين في فناء منزلها. وقضت محكمة عسكرية

شعار المفوضية السامية لحقوق الإنسان – المصدر: OHCHR

إسرائيلية بحبسها إلى أن تكتمل الإجراءات القانونية ضدها

التميمي، التي تبلغ من العمر 17 عاما، تحتجز منذ أن اعتقلها جنود إسرائيليون من منزلها  في منطقة النبي صالح بالضفة الغربية المحتلة في التاسع عشر من ديسمبر/كانون الأول عندما كانت في السادسة عشرة

وفي الأول من يناير/كانون الثاني وجهت إلى التميمي عدة اتهامات تحت القانون العسكري الإسرائيلي، يتعلق بعضها بحادثة صفع وركل الجنديين ويعود البعض الآخر إلى أبريل/نيسان عام 2016

مايكل لينك مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 قال إن اتفاقية حقوق الطفل، التي صدقت إسرائيل عليها، تنص بوضوح على أن حرمان الأطفال من حريتهم يجب ألا يكون سوى الخيار الأخير ولأقصر فترة ممكنة

Continuer la lecture

Réfugiés palestiniens : l’UNRWA lance une campagne de collecte de fonds après la réduction du financement américain

22 janvier 2018 – L’Office de secours et de travaux des Nations Unies pour les réfugiés de Palestine au Proche-Orient (UNRWA) a lancé lundi une campagne mondiale de collecte de fonds, intitulée #DignityIsPriceless (La dignité n’a pas de prix), en réponse à l’annonce de la baisse significative du financement du gouvernement américain.

Pierre Krahenbühl, le Commissaire général de l’UNRWA, lors du lancement d’une campagne de collecte de fonds. Photo Khalil Adwan

La semaine dernière, le gouvernement américain a annoncé que sa contribution au budget de l’UNRWA pour 2018 serait de 60 millions de dollars, un chiffre considérablement inférieur aux niveaux antérieurs, selon le Commissaire général de l’UNRWA, Pierre Krahenbühl. En 2017, la contribution totale des États-Unis au budget de l’agence onusienne était supérieure à 350 millions de dollars.

“En ce moment de crise, les réfugiés de Palestine méritent notre solidarité collective pour protéger leur dignité en fournissant de l’aide alimentaire d’urgence aux plus vulnérables et en n’interrompant pas l’éducation de leurs enfants et les soins de santé aux familles”, déclare l’UNRWA sur son site web. “Des millions de réfugiés palestiniens vulnérables risquent de perdre une assistance vitale. A l’heure de grands bouleversements politiques au Moyen-Orient, cette décision abrupte expose les réfugiés de Palestine à davantage de souffrance, d’instabilité et de violations de leurs droits humains”.

Avec sa campagne de collecte de fonds, l’UNRWA espère réunir 500 millions de dollars.

Continuer la lecture

Palestine : la baisse du financement américain de l’UNRWA risque de compromettre la stabilité dans la région

17 janvier 2018 – L’ONU a fait part de sa préoccupation concernant la baisse conséquente du financement américain de l’Office de secours et de travaux des Nations Unies pour les réfugiés de Palestine au Proche-Orient (UNRWA).

Mercredi, les Etats-Unis ont annoncé que leur contribution financière au budget de l’UNRWA pour 2018 sera de 60 millions de dollars.

Des enfants palestiniens réfugiés vont à l’école grâce à l’UNRWA (archives). Photo UNRWA

« Bien qu’important, ce financement est considérablement inférieur aux niveaux antérieurs », a déclaré Commissaire général de l’UNRWA, Pierre Krahenbühl, dans un communiqué publié après l’annonce de la nouvelle contribution américaine. En 2017, la contribution totale des États-Unis au budget de l’agence onusienne était supérieure à 350 millions de dollars.

Les États-Unis ont toujours été le plus grand bailleur de fonds de l’UNRWA depuis le début de ses opérations en mai 1950. « Toutes les administrations américaines depuis le Président Truman ont soutenu et apporté un soutien fort, généreux et engagé à notre Agence », a rappelé M. Krahenbühl.

Continuer la lecture

مسؤول في الأونروا يبدي القلق بشأن محدودية الموارد مقابل الاحتياجات الهائلة

أعرب ماتياس شمالي مدير عمليات الأونروا في قطاع غزة عن القلق بشأن محدودية الموارد المتاحة للوكالة مقابل الاحتياجات الهائلة

ماتياس شمالي – مدير عمليات الأونروا في قطاع غزة – المصدر: UN

والواجبات التي يتعين عليها الوفاء بها.

ماتياس شمالى، الألماني الجنسية، عمل سابقاً مع الأونروا في لبنان وسوريا، وانتقل للعمل في غزة منذ نهاية العام الماضي.

مراسلنا في غزة حازم بعلوشة التقى السيد شمالي في مكتبه بمدينة غزة. ليتحدث عن الآمال والطموحات ورؤية الأونروا لواقع الحياة

للاجئين الفلسطينيين.

« أجرى اللقاء مع السيد شمالي قبل إعلان تقليص المساهمة الأميركية لوكالة الأونروا »

تشغل منصبك هنا منذ نهاية أكتوبر الماضي، ماذا يمكن أن تقول عن الواقع في قطاع غزة؟

غزة، بالرغم من العديد من التحديات، إلا أن العمل بها تجربة فريدة تتخللها الكثير من المشاعر، ما أعنيه بذلك هو إنني مندهش بشكل إيجابي، بعدد الأشخاص ذوي التعليم الجيد والذين يحملون الكثير من الطاقة، بالرغم من كل التحديات التي يواجهونها في حياتهم: ثلاث حروب، الحصار على مدار عشر سنوات، إلا أنهم يبذلون كل جهد من أجل النهوض بحياتهم. بالنسبة لي لم أتوقع ذلك بهذا المستوى الذي أراه، هناك إمكانات هائلة.

Continuer la lecture

المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط يعرب عن القلق إزاء التوترات المتزايدة في غزة

المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط UN Photo/Loey Felipe

أعرب المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، عن القلق البالغ إزاء التوترات المتزايدة في غزة

وفي بيان صادر اليوم، قال ملادينوف، « إنني أتابع بقلق بالغ التوترات المتزايدة في غزة. لقد عايش الفلسطينيون في غزة أربعة صراعات على مدى العقد الماضي، دون حرية، وبقيود إسرائيلية غير مسبوقة، وأزمة إنسانية خطيرة، ومعدلات بطالة مرتفعة، وأزمة كهرباء مستمرة، وانعدام أفق سياسي. » وأشار إلى أنه على علم بأن الحكومة الفلسطينية بحاجة إلى ضمان استدامتها المالية في ظل ظروف اقتصادية متزايدة الصعوبة، ولكن من المهم أن يوزع عبء خطط الإصلاح أو القرارات الرامية إلى خفض النفقات، بصورة عادلة وأن تتم مع مراعاة الظروف القاسية التي يعيشها الناس في غزة. وحث ملادينوف الأطراف المسؤولة على العمل معا لإيجاد حل للأزمة الراهنة، كما دعا جميع الفصائل إلى تمكين الحكومة الفلسطينية للقيام بمسؤوليتها في غزة. وشدد المنسق الخاص على أن غزة جزء لا يتجزأ من الدولة الفلسطينية المستقبلية، وينبغي ألا يدخر أي جهد لتحقيق مصالحة وطنية حقيقية تنهي الانقسام. كما أكد أنه يجب على القادة تحمل المسؤولية في القدرة على تجنب التصعيد وسد الفجوات المتزايدة بين غزة والضفة الغربية والتي تزيد من تفتت الشعب الفلسطيني

الأونروا تفتح معرضا للصور الفوتوغرافية تحت عنوان « نحن نستحق الحياة »

افتتح اليوم بقطاع غزة معرض الأونروا للصور الفوتوغرافية تحت عنوان « نحن نستحق الحياة » والممول من قبل الاتحاد الأوروبي

حضر فعالية الافتتاح بو شاك مدير عمليات الأونروا في غزة وأليساندرا فيزيير، مديرة التعاون في الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى الفائزين الأربعة في مسابقة العام الماضي.

وفي مكالمة هاتفية مع إذاعة الأمم المتحدة، تحدث سامي مشعشع الناطق الرسمي باسم الأونروا، عن الغرض من وراء تنظيم المعرض هذا العام تحت عنوان « نحن نستحق الحياة »:

« كل عام ننتقي فكرة معينة ونطلب من المشاركين أن يعكسوها بصورهم، وأحيانا بأفلام فيديو، تعكس واقع معيشتهم ورؤيتهم لهذا الواقع. هذا العام الفكرة التي أطلقناها منذ عدة شهور، جاءت تحت عنوان « نحن نستحق الحياة »، على ضوء الأحداث المميتة في سوريا، والتي أصابت اللاجئ الفلسطيني كما أصابت الإنسان السوري، وبعد الحرب المدمرة على قطاع غزة والأحداث الصعبة في لبنان. أردنا أن نرى كيف يفكر الشاب اللاجئ الفلسطيني بوضعه، وبحياته، وبالتالي انتقينا فكرة « نحن نستحق الحياة ». بمعنى أننا بالرغم من القتل والتشريد، فإن هؤلاء الشباب يستحقون الغد والأمل ويستحقون الحياة »

الصورة الفائزة من تصوير حسن الجدي، تظهر طفلا يلعب وسط ركام وأنقاض المبنى الذي يعيش فيه مع عائلته والذي تعرض للقصف عام 2014. UNRWA

الصورة الفائزة من تصوير حسن الجدي، تظهر طفلا يلعب وسط ركام وأنقاض المبنى الذي يعيش فيه مع عائلته والذي تعرض للقصف عام 2014. UNRWA

وتم توزيع جوائز تقديرية للصور الفائزة بالمسابقة، حيث فاز بالمركز الأول حسن الجدي من مخيم النصيرات، بصورة تظهر الطفل إبراهيم الذي يعيش مع أسرته المكونة من خمسة أفراد وهو يلعب وسط ركام وأنقاض المبنى الذي يعيش فيه مع عائلته والذي تعرض للقصف خلال نزاع عام 2014

كما فاز بالجائزة الثانية محمد زرندح عن صورته التي تظهر طفلا فلسطينيا وهو يتمرن على ألعاب الجمباز واللياقة على جدران المنزل المبنية من الصفيح المتآكل في مخيم جباليا للاجئين. أما الصورة الفائزة بالمركز الثالث فهي من تصوير عماد نصار وتظهر أحد الآباء وهو يقوم بتحميم ابنته وابنة أخيه في حوض للاستحمام، وهو الجزء الوحيد المتبقي من منزلهم المدمر في غزة

وتنظم الأونروا بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي مسابقة للصور الفوتوغرافية كل عام، لإعطاء الفرصة للاجئين الفلسطينيين الشباب الذين تتراوح أعمارهم من سن 16إلى 29 عاما، لبث آمالهم وأحلامهم من خلال الصور ومشاركتها مع العالم

Gaza : l’ONU dénonce une attaque contre un site onusien

28 janvier 2015 – Le Coordonnateur spécial des Nations Unies pour le processus de paix au Moyen-Orient, Robert Serry, s’est déclaré mercredi scandalisé par l’attaque qui a visé un site des Nations Unies à Gaza le matin même.

« Lors d’une manifestation annoncée à l’avance, et dont le Hamas était au courant, plusieurs manifestants ont grimpé par-dessus le mur et sont entrés sur le site causant des dégâts aux locaux des Nations Unies », a dénoncé M. Serry dans un communiqué de presse.
0505-unrwa-yarmouk

Continuer la lecture