المغرب والجزائر يناقشان قضية الصحراء الغربية وبعثة الأمم المتحدة أمام اللجنة الرابعة

UNGA-logo 2أمام اللجنة الرابعة التابعة للأمم المتحدة، رفض المندوب المغربي الجهود الرامية لتوسيع ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية ( مينورسو)، مؤكدا على أهمية حياد الأمم المتحدة والبعثة وكذلك مبادئ الشفافية والقدرة على التنبوء في البحث عن السلام.

وقال عبد الرزاق لعسال الممثل الدائم المساعد للمغرب إن حكومته مصممة على التسوية النهائية لقضية الصحراء الغربية بتوافق الآراء، وأضاف:

“إن مهمة المينورسو تتحدد في ثلاث نقاط،تتعلق بمراقبة وقف إطلاق النار، وتقليلمخاطر انفجار الألغام وغيرها من المتفجراتمن مخلفات الحرب ودعم تدابير بناء الثقةبمساندة المفوضية العليا للاجئين خاصة فيإطار الزيارات العائلية. المغرب يلتزم بمسلسلالمفاوضات السياسية الأممية تحت رعاية الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ومجلس الأمن الدولي، كما يظلمنخرطا تماما في كل الجهود الرامية إلى التوصل إلى حل سياسي وتوافقي ونهائي للنزاع الإقليمي حول الصحراء،على أساس مقترحه للحكم الذاتي بالصحراء الذي قدمه عام 2007 .”

المندوب الجزائري، وخلال ممارسة حق الرد قال إن الصحراء الغربية هو إقليم غير متمتع بالحكم الذاتي، وهو ينطوي تحت طائلة قضية تصفية الاستعمار ولذلك تتم مناقشتها في اللجنة الرابعة، متساءلا عن تفسير المغرب لحق تقرير المصير، وقال:

يجب توضيح ما قيل فيما يتعلق بتفويض بعثة المينورسو، فاسمها واضح وولايتها الوحيدة هي تنظيم الاستفتاءلحق تقرير المصير لشعب الصحراء وتنظيم الاستفتاء، الذي يسمح لشعب الصحراء الغربية بالتعبير عن تطلعاتهبحرية وهذا الحق في الاستفتاء قد تم حجبه لعدة عقود الآن. وللأسف هذا شيء على الأمم المتحدة والمجتمعالدولي القيام به من خلال تنشيط عملية الاستفتاء على الفور.”

يشار إلى أن الأمم المتحدة كانت قد سعت للتسوية في الصحراء الغربية منذ انسحاب أسبانيا عام 1976 والقتال الذي اندلع بعد ذلك بين المغرب، التي كانت قد أدمجت الإقليم، وبين جبهة البوليساريو بدعم من الجزائر.

وقد أنشئت بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية عام 1991،  لعدة أهداف من ضمنها تنظيم استفتاء حر ونزيه وكفالة إجرائة وإعلان نتائجه والذي لم يكن ممكنا حتى الآن.

للمزيد من المعلومات، الرجاء مطالعة المواضيع التالية

Quatrième Commission: le Front Polisario voit une nouvelle occasion de sortir la question du Sahara occidental de l’impasse alors que le Maroc réitère sa proposition d’autonomie

Fourth Committee Concludes Hearings from Petitioners, with Focus on Western Sahara, as Delegates Resume Debate