وزير الخارجية الجزائري: الأمم المتحدة يجب أن تحصل على الاحترام التام والراسخ من قبل كافة الأعضاء

قال وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، إن كانت هناك فعلا مهمة أساسية يمكن الدفاع عنها داخل الأمم المتحدة ومن أجلها، فهي أن تبقى

رمطان لعمامرة، وزير الخارجية الجزائري - الصورة: الأمم المتحدة Cia Pak

رمطان لعمامرة، وزير الخارجية الجزائري – الصورة: الأمم المتحدة Cia Pak

المنظمة الأممية الوعاء والمنشط الأساسي لجميع البشر، فهي يجب أن تحصل على الاحترام التام والراسخ من قبل كافة الأعضاء

جاء ذلك في كلمته بالمداولات العامة للجمعية العامة، التي أكد فيها على أن الأمم المتحدة بحكم وجودها وسلطتها الأدبية يجب أن تحصل على الاحترام التام والراسخ من قبل كافة الأعضاء. وأضاف:

“إنه من الجلي أكثر من أي وقت مضى أن الأمم المتحدة أصبحت تواجه العديد من التحديات العديدة التي لا مثيل لها، ولقد حان الوقت لأن نؤكد بالفعل أن الأمم المتحدة تعتبر هيئة فريدة من نوعها باستطاعتها القيام بالدول المنوط بها لحشد التوافق اللازم لتجاوز كل هذه التحديات. فليس من العدل أن نحمل منظمة الأمم المتحدة الانتهاكات الخطيرة التي تنتقدها بسببها الدول الأعضاء، وهذا لأنها لا تعكس في نهاية الأمر سوى مجال الإرادة السياسية التي تمنحها إياها الدول الأعضاء، وهذا فضلا بطبيعة الحال عن نقائصها الذاتية الجلية والمعروفة”

وأكد وزير الخارجية على أن الأمم المتحدة يجب أن تكون مصدر إلهام كلما دعيت للتدخل، سواء فيما يخص الوقاية من النزاعات أو ترقية السلم أو احترام حقوق الإنسان أو تطبيق الحق في تقرير المصير أو غيرها من المبادئ الأساسية في ميثاق الأمم المتحدة